منتدى شباب طرزان


شباب طرزان مكان لكل الشباب والبنات فالعالم العربى .. هنا مفيش حدود ولا مسافات!! حوارات جادة-برامج-سياسة-أخبار-ضحك وفرفشة بنك المعلومات-دين و دنيا-وكل ما تتمناه!!
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
<
ضع هنا ما يكتبه الاعضاء يوميا


شاطر | 
 

 استراحة .. مع الصالحيـــــــــن ( متجدد ) * الاولى *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hassan nadem
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 13/08/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: استراحة .. مع الصالحيـــــــــن ( متجدد ) * الاولى *   الإثنين أكتوبر 29, 2012 1:06 pm


(بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ .. فطوبى للغرباء .. الذين صلحوا .. إن فسد الناس ) .. { من أقوالة صلى الله علية وسلم }
>> ومن أجل ذلك <<
جاءت هذه الاستراحة المباركة .. جاءت في وقت طغت فيه الحياة المادية على اهتمامات الجميع منا ! فأصبحنا لانذكر الله إلا قليلا ..
ولا نهتم بديننا إلا يسيرا .. ولا ندخل المساجد إلا مواسما وأعيادا .. فهل نعقد العزم معا على العودة والإنابة والرجوع لديننا العظيم ؟!
لعل الله يكتب لنا في دنيانا القصيرة حياة آمنة ويدخر لنا في أخرانا نعيما مقيما ..
فأجعل هذه الإستراحة نبراسا لك واجعل من كلماتها مشاعل تضىء لك طريقك الى الله .. فكلماتها سحر ونغم .. فهلا أرهفت لها الاسماع ؟ ... وليكن شعارك :
{فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة .. فقد فاز } .. فهيا معى إلى أول استراحة



... قصة عظيمة في بر الأم وحبها ...

كان في إحدى الأمم السابقة رجل صالح له ابن وعنة بقرة وحيدة جعلها في أحد المراعي الخضراء وقال اللهم إني استودعك هذه البقرة لإبني حتى يكبر فليس عندنا سواها ومضى وقت ثم مات الرجل فمكثت البقرة في المراعي سنوات تهرب من كل من حاول أن يمسك بها , حتى كبر الإبن وكان صالحا مثل أبيه حتى أنه كان يقسم الليل ثلاثة أقسام يصلى ثلثا ويجلس عند أمه يخدمها ثلثا , وفي الصباح يذهب الى السوق فيحتطب على ظهره ويبيع ماشاء الله له ان يبيع فيتصدق بثلث ما اكتسبة وينفق ثلثة ويعطي أمة الثلث الأخير , فقالت له أمه يوما إن أباك له بقرة استودعها الله في أحد المراعي فانطلق اليها واطلب من الله أن يردها علينا , زعلامتها أنك إن نظرت اليها تخيل لك أن شعاع الشمس يخرج من جلدها من شدة حسنها فرآها الصبى ترعى فصاح بها : أعزم عليك برب ابراهيم واسماعيل واسحاق ويعقوب ان تقبلي عندي ! , فأقبلت تسعى حتى قامت بين يديه فقبض على عنقها يقودها الى امه , فقالت أمه إننا فقراء لا مال لنا فبعها يابني بثلاثة دنانير وحسب ولا تبع بغير مشورتي , فذهب بها الى السوق فأرسل الله له ملكا يختبرة , فقال الملك للغلام البار بامه أتبيعها بستة دنانير ولا تستشير أمك ؟ فقال الغلام والله لو أعطيتني وزنها ذهبا لا أرضى حتى ترضى أمى أولا , فوافقت أمه لما عاد يسألها , فعاد الملك وعرض اثنى عشر دينار فرفض الغلام حتى ير جع الى أمه , فلما عاد قالت إن الذي يأتيك ملك من الملائكة فإذا اتاك ثانية فقل له انبيع البقرة أم نبقى عليها ؟ ففعل الغلام فقال الملك قل لأمك أمسكي عليها لا تبيعها , فإن موسى بن عمران نبى الله سيشتريها منكم ليكشف بها قاتلا قتل احد المظلومين في ناحية من القرية , ومر وقت قصير حتى قتل رجل وطالب الناس سيدنا موسى بأن يدعو ربه أن يخبرهم بالقاتل , فأخبرهم موسى ان الله يأمرهم أن يذبحوا بقرة , وأعطاهم صفات البقرة التى كانت عند الغلام الصالح و لأنها الوحيدة التى كانت تنطبق عليها الأوصاف التى حددها موسى فقد اشتروها بملء وزن مسكها ذهلا ( فقد غسلوها قبل ذبحها بالمسك ثم وزنوا المسك بالذهب وأعطوا للغلام هذا الذهب ) وضربوا القتيل بجزء منها فقام والدم يترف منه وقال قتلني فلان ثم وقع ميتا , فكانت هذه البقرة التى ذكرت في سورة البقرة أطول سور القرآن الكريم بل سميت السورة باسمها ببركة بر الغلام لإمه وطاعته لها في كل الأمور ...

وكانت هذة اعزائي اول استراحة
انتظروني في الاستراحة القادمة


انجـــــــــــــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استراحة .. مع الصالحيـــــــــن ( متجدد ) * الاولى *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب طرزان :: ::: المنتدي الاسلامي ::: :: ..::.. شخصيات إسلامية ..::..-
انتقل الى: